المحتجون في ميناء البريقة ينهون إضرابهم

قال الناطق باسم شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز الحكومية، اليوم الأحد، إن محتجين أنهوا إضرابًا عن العمل في ميناء البريقة الذي تديره الشركة في شرق البلاد والذي تسبب في إغلاق حقل غاز الإرادة.

وأضاف الناطق «توصلنا إلى اتفاق مع المحتجين لإنهاء إضرابهم». وكان المحتجون يطالبون بتوفير وظائف في الشركة ومنعوا موظفيها من أداء أعمالهم في مقرها الرئيسي.

وأوضح الناطق باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري، الأسبوع الماضي، «سبب هذه الاعتصامات هو رغبة المعتصمين في توظيف 2000 شخص بالرغم من أن المؤسسة قامت سابقًا بتوظيف 20 ألف شخص».

وتعاني موانئ ليبية عدة من توقف الإنتاج بسبب تدهور الأوضاع الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط