استراتيجية موحدة لدول الاتحاد المغاربي في مكافحة الإرهاب

اتفق وزراء داخلية الاتحاد المغاربي على وضع استراتيجية لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في دول الاتحاد، عبر تشديد الرقابة على شبكات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

وأعلن المكلف بمهام وزارة الداخلية بالحكومة الليبية الموقتة العقيد مصطفى الدباشي للصحافة الموريتانية أن الدول الخمس اتفقت في ختام اجتماع وزراء داخليتها مساء أمس الجمعة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، على إيجاد الحلول للمشاكل كافة التي تمر بها دول الاتحاد في المجال الأمني والتهديدات التي تواجهها خاصة في ليبيا.

يذكر أن وزراء داخلية دول الاتحاد المغاربي الخمس أصدروا خلال اجتماعهم قرارًا يتضمن وضع استراتيجية مشتركة لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وينص القرار على زيادة مراقبة أساليب تجنيد المتطرفين على شبكة الإنترنت، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تعد من أهم الوسائل التي يستخدمها المتطرفون لتجنيد الشباب.