آمر مؤسسة الإصلاح والتأهيل بمعيتيقة ينفي انتشار «الجرب الجلدي» بالسجن

نفى آمر سجن معيتيقة التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل في طرابلس، أسامة نجيم، تعرض السجناء المحتجزين لمرض الجرب الجلدي الطفيلي.

وأكَّد نجيم في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن كافة السُجناء بمؤسسة الإصلاح والتأهيل في معيتيقة، بالعاصمة طرابلس «في حالة صحية جيدة، ولا يعانون أي أمراض، وأن السجن يخضع للعناية والنظافة والإجراءات اللازمة التي تحد من انتشار الأمراض».

وطالب نجيم وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، بـ«تحري الدقة والمصداقية قبل نشر الأخبار»، مشيرًا إلى أن أبواب المؤسسة مفتوحة لجميع وسائل الإعلام لمعاينة المكان والنزلاء.

وتابع: «إن الطاقم الطبي التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل معيتيقة، يقوم بمسح دوري للسجناء، لمعاينتهم وتقديم الخدمات والرعاية الصحية لهم في حال احتياجها».

ودعت الحكومة الليبية الموقتة، أمس الإثنين، المنظمات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، للتدخل من أجل الحد من انتشار وباء الجرب، داخل عدد من مؤسسات الإصلاح والتأهيل في العاصمة طرابلس.

وأكدت الحكومة ارتفاع عدد المصابين إلى 542 شخصًا، وفق ما أفاد به الوكيل المساعد لدولة القانون وحقوق الإنسان بوزارة العدل.

ونفى الناطق باسم سجن الهضبة التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل في طرابلس، عثمان القلالي، في تصريح سابق لـ«بوابة الوسط» تعرض السجناء المحتجزين لمرض الجرب الجلدي الطفيلي لديهم.

يُشار إلى أن فريق الرعاية الصحية والشؤون الطبية، بالهلال الأحمر الليبي - طرابلس، قام بإجراء كشوفات صحية على نزلاء سجن معيتيقة للإصلاح والتأهيل، يوم 30 ديسمبر 2014، وقدم مكتب الرعاية الصحية مجموعة من الأدوية التي تحتاجها دار الإصلاح والتأهيل.