مجلس النواب يستنكر تحريض الصادق الغرياني على القتال واستباحة الدماء

استنكر مجلس النواب تحريض مفتي الديار السابق، الصادق الغرياني، على القتال والتدمير واستباحة دماء المسلمين المعصومة في البلاد، خلال زيارته مدينة مصراتة أخيرًا.

وأكد المجلس في بيان أصدره أمس الثلاثاء، أنَّ الليبيين في مختلف أنحاء الوطن أهل ملة واحدة ومذهب وبلد واحد، تجمعهم وشائج القربى ورابطة النسب.

وفي ما يلي نص بيان مجلس النواب الذي نشرته وكالة الأنباء الليبية من مدينة البيضاء:

«لقد تابعنا بكل أسف ما بدر من الصادق الغرياني من دعوة للقتال والهدم والتدمير، واستباحة الدماء المعصومة بحجة الإسلام.

وإننا إذ نعرب عن استنكارنا وشجبنا لما جاء على لسانه، نذكِّر أهلنا في الغرب والشرق والجنوب أننا أهل ملة واحدة ومذهب وبلد واحد، وتجمعنا وشائج القربى ورابطة النسب، وأن ما جاء على لسان المدعو الغرياني ما هو إلا تزيفٌ للحقائق وتحريفٌ لدين الله السمح، الذي يدعو إلى حفظ دماء المسلمين وصون الأرواح والأعراض والممتلكات.

إن المدعو الغرياني وهو يوغل في دماء المسلمين نسي قول الله تعالى (إنما المؤمنون إخوة) ولعله غفل عن قول المولى عز وجل في قوله تعالى (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما)، وقول النبي صلى الله وعليه وسلم (المسلم أخو المسلم) و(المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا).

يا أهلنا في مصراتة ومَن تحالف معهم لا يغرنكم ما قاله المدعو الغرياني من دعوة لقتال أهلكم وسفك دمائهم، فإنما تقاتلون أهلكم وتقتلون إخانكم، فلقد ضلَّ الغرياني بعيدًا وهو يوزع صكوك الغفران، ويتألى على الله فيُدخِل الجنة مَن يشاء ويخرج منها مَن يشاء.

وفي النهاية نذكِّر الجميع بقول النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع: (إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ بَيْنَكُمْ حَرَامٌ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِي شَهْرِكُمْ هَذَا، فِي بَلَدِكُمْ هَذَا).

وختامًا نسأل الله العلي القدير أنْ يحقن دماء الليبيين ويلم شملهم ويجمع شتاتهم».