كي مون: القضاء على الهجرة غير الشرعية يعتمد على حل الأزمة الليبية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن حل أزمة الهجرة غير الشرعية يعتمد على حل الأزمات التي تشهدها دول أفريقيا، خصوصًا ليبيا، وذلك خلال لقائه منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي على متن سفينة «سان غوستو» في صقلية.

وأكد كي مون خلال الاجتماع، أمس الاثنين، ضرورة زيادة جهود دول الاتحاد الأوروبي وتوفير الدعم اللازم لجهود منظمات الأمم المتحدة للقضاء على الأزمة، وأكد استعداد الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة للعمل مع الدول الأوروبية للقضاء على تجارة الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط.

وطالب كي مون، في تصريحات نقلها موقع الأمم المتحدة، المجتمع الدولي بزيادة جهوده للقضاء على الأسباب الحقيقية للهجرة غير الشرعية، مؤكدًا أن العالم يواجه «أسوأ كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية».

وذكر الموقع أنه وفق تقديرات الأمم المتحدة، أكثر من 220 ألف شخص عبروا البحر المتوسط إلى أوروبا العام 2014، وقتل 3500 شخص خلال العام نفسه.

ويأتي هذا الاجتماع عقب غرق أكثر من 1200 شخص في البحر المتوسط، في حوادث متفرقة الأسبوع الماضي، إثر غرق المراكب التي كانوا يستقلونها قبالة السواحل الليبية.