القلالي ينفي تعرض سجناء لـ «الجرب الجلدي» في سجن الهضبة بطرابلس

نفى الناطق باسم سجن الهضبة التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل في طرابلس عثمان القلالي، تعرض السُجناء المُحتجزين لمرض الجرب الجلدي الطُفيلي.

وأكَّد القلالي لـ «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن كُل السُجناء بسجن الهضبة التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل بالعاصمة طرابلس حالتهم الصحية جيدة، ولا يعانون أي أمراض، وأن السجن يخضع للعناية والنظافة والإجراءات اللازمة التي تحد من انتشار الأمراض.

وأوضح القلالي ألا خلفية لديه عن بقية السجون الخاضغة لسلطة الدولة الليبية، وهل سجلت حالات انتشار الجرب بين نزلائها أم لا؟

يذكر أن سجن الهضبة التابع لمؤسسة الإصلاح والتأهيل بطرابلس، به كبار مسؤولي النظام السابق.

وكانت الحكومة الليبية الموقتة دعت، أمس الاثنين، المنظمات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، للتدخل من أجل الحد من انتشار وباء الجرب، وبشكل خطير، داخل عدد من مؤسسات الإصلاح والتأهيل في العاصمة طرابلس.

وأكدت الحكومة ارتفاع عدد المصابين إلى 542 شخصًا، وفق ما أفاد به الوكيل المساعد لدولة القانون وحقوق الإنسان بوزارة العدل.

وتحاول «بوابة الوسط» التواصل مع بقية السجون بالعاصمة الليبية طرابلس بهذا الخصوص، وسط وجود عراقيل عدة وصعوبة في الوصول إلى المسؤولين.