زوجة أحد ضحايا البيضاء ترجح خطفه وقتله على يد «داعش»

أكدت زوجة مصور مصري عُثر على جثته، الإثنين، في مدينة البيضاء أنه قد يكون تعرَّض للخطف وطاقم العمل المرافق له من قبل تنظيم «داعش» في ليبيا قبل عام.

جاء ذلك خلال حوار لها مع «صدى البلد» أمس بعد تأكيد نبأ وفاة زوجها ضمن خمسة من طاقم شبكة تلفزيون برقة.

وتضم قائمة الضحايا كلاً من خالد الهميل ويونس الصل،وعبدالسلام الكحلة ويوسف القمودي، ومحمد جلال (مصور مصري الجنسية).

وعُثر على جثمان محمد جلال، المصوِّر بالتليفزيون المصري، مقتولاً في مدينة البيضاء، وذلك بعد مرور ما يقرب من العام على اختفائه.

وغادر جلال أسوان العام الماضي، رفقة طاقم تصوير مكون من خمسة أفراد، متجهًا إلى الأراضي الليبية، وتم العثور على جثته أمس مذبوحًا ومقطوع الرأس قرب مدينة البيضاء.

المزيد من بوابة الوسط