المخزوم: مقترح ليون مخيب للآمال

وصف رئيس فريق الحوار المكلف من قبل المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، صالح المخزوم، مسودة الاتفاق النهائي لحل الأزمة في ليبيا الذي أرسلته بعثة الأمم المتحدة إلى الأطراف الرئيسية بـ«المخيب للآمال» معتبرًا أنه «لا يحترم ما تم تداوله في الحوار بضرورة الوصول إلى حل متوازن».

وقال المخزوم، خلال تصريحات إلى قناة «النبأ» الإخبارية، اليوم الإثنين، إن المقترح الذي سلمه مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا برناردينو ليون «لا يلبي طموحات الثوار». وأشار إلى أن جولات الحوار السابقة «كانت لكسب الوقت» ولتمكين ما وصفه بـ«انقلاب حفتر» وجعله «أمرًا واقعًا» على حد تعبيره.

كما اعتبر المخزوم أن المقترح الذي استلمه المؤتمر الوطني «لم يحترم حكم المحكمة العليا» الصادر في 6 نوفمبر 2014. وأضاف «ستجتمع غدا بقادة الثوار ونطلعهم على ما توصلنا إليه».

وسلمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مسودة الاتفاق النهائي إلى الأطراف الرئيسية في الحوار مساء أمس الأحد تمهيدًا لتقديم الملاحظات حوله وتسليمها خلال الجولة المقبلة في الصخيرات.

ووصف عضو لجنة الحوار الوطني بالمغرب، الشريف الوافي، مسودة الاتفاق بـ«الجيدة» موضحًا أنها راعت مبادئ الإعلان الدستوري وتعديلاته، والعملية السياسية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة.

المزيد من بوابة الوسط