قتيلان وأربعة جرحى من الجيش حصيلة هجوم المتطرفين على بوابة لملودة

أكَّد مصدر طبي لـ«بوابة الوسط» وفاة اثنين من جرحى الجيش الستة الذين أصيبوا في الهجوم الذي نفذتهُ الجماعات المتطرفة على بوابة «لملودة»، وشيع جثمانهما ظهر اليوم في مدينة القبة.

وأوضح المصدر أن القتيلين هيثم التاجوري وموسى علي بوذوقة، توفيا بعد إصابتها بجراح خطيرة جراء لغم انفجر بهما أثناء ملاحقتهما للمتطرفين في الطريق الرابط بين رأس الهلال ولملودة.

وأشار المصدر إلى أن أربعة من جرحى الجيش الليبي لا يزالون يتلقوا العلاج بمستشفى البيضاء، وهم في حالة مستقرة.

وكانت عناصر تابعة للجماعات المتطرفة المتمركزة في منطقة رأس الهلال قد هاجمت، فجر اليوم الإثنين، بوابة لملودة الواقعة بين الأبرق والقبة شرق البلاد.

وأوضح مصدر عسكري، في وقت سابق، لـ«بوابة الوسط»، أن الجماعات المتطرفة تمكنت من الوصول إلى المكان عبر الطريق الرابط بين لملودة ورأس الهلال، مشيرًا إلى عدم وجود أية بوابة أمنية للجيش في هذا الطريق.

المزيد من بوابة الوسط