الجزائر وبريطانيا تدرسان سبل التصدي لتدهور الوضع الليبي

قال الوزير الجزائري المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية عبد القادر مساهل، أمس الاثنين، إنه تدارس مع مستشار الوزير البريطاني المكلف بالأمن كيم داروش سبل التصدي لتدهور الوضع الليبي.

وأكد مساهل في تصريحات صحفية عقب دورة للشراكة الجزائرية - البريطانية عن الأمن أن قضية الخطر الإرهابي على منطقة الساحل وتدهور الوضع في ليبيا وانعكاساته على الأمن الإقليمي، تصدرت المباحثات مع الجانب البريطاني.

وتابع الوزير الجزائري: إن «هناك تطابقًا في وجهات النظر بين البلدين، بشأن حل سياسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا».

وأضاف أن المحادثات تناولت كذلك التجربة الجزائرية في مجال مكافحة التطرف، التي تحظى كما قال بـ «اهتمام الشريك البريطاني»، والوضع في منطقة المتوسط، والتجربة الجزائرية في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

من جهته، أشار داروش إلى التقدم الذي أحرزته الجزائر وبريطانيا في مختلف مجالات التعاون الثنائي خلال السنوات الأخيرة، مشيرًا إلى أن النقاش «كان ثريًا» خلال دورة الشراكة الاستراتيجية الجزائرية البريطانية عن الأمن، مؤكدًا أن لبريطانيا «ما تتعلمه من الجزائر»، بالنظر إلى تجربة هذه الأخيرة في مجال محاربة التطرف والإرهاب.

المزيد من بوابة الوسط