هدوء في سرت بعد أيام من اشتباكات دامية

أكَّد الناطق باسم الكتيبة 166 خالد أبوجازية اليوم الأحد هدوء الوضع في مدينة سرت حاليًا، بعد أيام من الاشتباكات مع تنظيم «داعش».

وأكد أبوجازية في اتصال هاتفي بـ«بوابة الوسط » أنَّ الوضع في سرت مستقر، ولم تسجل أية اشتباكات بكافة المحاور التي كانت ميدانًا للقصف المتبادل طوال الأيام القليلة الماضية بين الكتيبة 166 المتمركزة في الجهة الغربية من سرت ومسلحي تنظيم «داعش» الذين يتمركزون في مواقع حيوية وسط سرت.

وتعاني سرت تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية منذ اندلاع الاشتباكات مع عناصر تنظيم «داعش». وكان أعضاء مجلس النواب عن مدينة سرت طالبوا الحكومة الموقتة، في السابع من أبريل الجاري، إعلان سرت مدينة منكوبة.

وتضمَّنت المطالبة التي وجهها أعضاء مجلس النواب عن المدينة، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية بالبيضاء، تشكيل لجنة أزمة تركِّز جهودها على تلبية الاحتياجات الإنسانية لأهالي المدينة، لما يمرون به من ظروف صعبة، نتيجة الاشتباكات بين الكتيبة 166 وتنظيم «داعش».

كما أشارت المُطالبة إلى الظروف الصعبة التي يعيشها أهالي المدينة، في ظل انعدام الوقود والغاز والأغذية والسلع التموينية والأموال بالمصارف، والانهيار الكامل بالخدمات في كل المجالات بسرت.

المزيد من بوابة الوسط