«شورى وحكماء» ورشفانة يستنكر قصف العزيزية وغوط أبوساق

استنكر مجلس شورى وحكماء ورشفانة، اليوم الأحد، تكرار ما وصفها بـ«الأعمال العدائية»، بما في ذلك القصف الجوي على مناطق ورشفانة، التي تزيد من تردي الأوضاع الإنسانية وتفاقم مآساة المدنيين.

ودان المجلس، في بيان حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، قصف منطقة غوط أبوساق بطائرات حربية تابعة لقوات «فجر ليبيا»، بعد عودة العائلات النازحة إلى منازلها.

وأعرب المجلس عن قلقه الشديد جراء عمليات القصف التي تعرَّضت لها مدينة العزيزية خلال الأيام الماضية ومنطقة غوط أبوساق، أمس السبت، ونتج عنه قصف أحد البيوت الآمنة مما أدّى إلى «استشهاد المواطن أبوبكر أبوعميد وإصابة باقي عائلته».

وطالب البيان الوقف «التام لكافة الأعمال العدائية والتي تستهدف المدنيين»، كما حمَّل الحكومة الموقتة ورئاسة الأركان المسؤولية إزاء صمتها عن قصف المدنيين بمناطق ورشفانة.

كما دان البيان عمليات الخطف على الهوية التي تستهدف أبناء ورشفانة، مطالبًا بإخلاء سبيل كل المحتجزين والمختطفين، وبتكليف وفد من الحكومة الموقتة ومجلس النواب لزيارة منطقة ورشفانة لمشاهدة وتوثيق الجرائم التي ارتُكبت في حق المدنيين، وإعداد خطة مستعجلة لإعادة إعمارها وتنميتها وجبر الضرر الذي لحق بسكانها وحصولهم على التعويض العادل.

المزيد من بوابة الوسط