كوبلر: حادثة الطفلة ميار الحراري «جريمة شنيعة»

وصف رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، عملية خطف وقتل الطفلة ذات الأربع سنوات ميار الحراري بـ«الجريمة الشنيعة».

وبينما قدّم كوبلر تعاطفه مع أسرة الطفلة، دعا في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لضرورة توقف هذه الأعمال من أجل أطفال ليبيا ومستقبلهم.

وقبل أيام عُثر على الطفلة المخطوفة ذات الأربع سنوات «ميار حمد الحراري» من مدينة الزهراء مقتولة بداخل حقيبة بمنطقة المعمورة.

وتشهد مناطق متفرقة من أنحاء البلاد عمليات خطف وقتل لمدنيين وأبرياء، على هامش المواجهات المسلحة المستمرة منذ سنوات.

المزيد من بوابة الوسط