عراقيل تحول دون حفظ جثث الموتى بمستشفى الجلاء

تابعت «بوابة الوسط» عرقلة حفظ الجثث بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي، وتأخير صيانة قسم المشرحة بمركز بنغازي الطبي.

وقال مصدر طبي في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين، إنَّه تمَّت صيانة ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى بالكامل، إلا أنَّ عدم الاحتفاظ بالجثث في ثلاجة المستشفى يعود إلى عدم وجود طبيب شرعي للكشف عن الجثث، وعدم وجود عضو نيابة لتسهيل إجراءات الدفن.

وأوضح المصدر - الذي فضَّل عدم نشر اسمه - أنَّ إدارة مستشفى الجلاء خاطبت عضو المجلس البلدي أنيس المجبري، ومكتب الخبرة القضائية لتوفير عضو نيابة، كما خاطبت رئيس مكتب الطب الشرعي بالخصوص، وتمَّ الاتفاق مع مركز بنغازي الطبي على استقبال الوفيات في حال توفير من تمَّت مخاطبتهم بالخصوص.وفي تقرير سابق، لـ«بوابة الوسط»، يوم 13 يناير الماضي بمركز بنغازي الطبي، عندما انتشر تلوث بكتيري بثلاجة حفظ الموتى بسبب تكدس الجثث المجهولة، حيث أكدت مصادر طبية أنَّ مركز بنغازي الطبي لم يتمكَّن من القيام بأعمال الصيانة اللازمة، حيث إنَّ «قسم الثلاجة أرسل مخاطبة رسمية لمدير إدارة العمليات والخدمات الطبية، من أجل أعمال الصيانة وما تحتاجه ثلاجة حفظ الموتى».

وأوضح مصدر طبي أنَّ ثلاجة حفظ الموتى تحتاج إلى صيانة شاملة، بسبب تسرُّب المياه من المشرحة العلوية إلى الدور السفلي، وعدم وجود قنوات صرف صحي بالمشرحة العلوية ودورة المياه السفلية، وأيضًا تحتاج إلى صيانة غرفة التبريد بالثلاجة نظرًا لتسرب المياه منها، وتحتاج إلى صيانة ثلاجة التجميد العاطلة منذ مدة طويلة، وإنشاء شفاطات لخروج الروائح الكريهة من غرف التشريح ودورات المياه والمطبخ، وتوسيع المكتب (ك1- 23) كبناء فاصل بالألومنيوم لصغر المكتب، وإنشاء ثلاث نوافذ في غرف الاستقبال والأرشيف، وصيانة أرضية المغسلة حتى يتمكَّن العاملون بالنظافة من إخراج المياه.وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة من المخاطبة، وتحفَّظت على نشرها.

وأكّد المصدر نفسه أنَّ هذه الصيانة لن تتحقق إلا بعد الاتفاق مع إدارة مستشفى الجلاء لجراحة الحوادث، لاستقبال جثث الموتى.