موغريني تلتقي جون كيري لبحث أزمة الهجرة غير الشرعية

أعلن مكتب ممثلة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني أنها ستلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري في واشنطن، الأربعاء المقبل، ومسؤولين أميركيين لمناقشة أزمة الهجرة غير الشرعية التي تنطلق من السواحل الليبية في محاولة للوصول إلى أوروبا.

وذكر مكتب موغريني، أمس السبت، أنها ستلتقي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، غدًا الاثنين، على متن سفينة «سان جوستو» قبالة سواحل صقلية، لمناقشة أزمة المهاجرين غير الشرعيين، وستتواصل مع رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس.

وذكرت جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية، أمس السبت، أن قادة الاتحاد الأوروبي كلفوا فيدريكا موغريني بإجراء محادثات مع الشركاء الدوليين، والتوصل إلى خيارات واضحة للتعامل مع «العصابات الإجرامية» التي تنظم عمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين عبر البحر المتوسط من الشواطئ الليبية حتى أوروبا.

ويُذكر أن أكثر من 1200 مهاجر لقوا حتفهم الأسبوع الماضي أثناء محاولتهم العبور من ليبيا إلى أوروبا، مما دفع قادة دول الاتحاد إلى زيادة تمويل عمليات البحث والإنقاذ في البحر المتوسط إلى ثلاثة أضعاف، ويبحث الاتحاد القيام بعمليات عسكرية محدود لتدمير المراكب التي تستخدم في عمليات التهريب، لكن ذلك قد يتطلب دعم مجلس الأمن.

المزيد من بوابة الوسط