أهالي الغرارات يدعون إلى تجنيب البلاد ويلات الحرب

دعا أهالي الغرارات في سوق الجمعة الليبيين إلى تجنيب البلاد ويلات الحرب والدمار والانقسام والفتنة.

وقال الأهالي إنَّ المنطقة آمنة ومستقرة وتحت سيطرة مَن سمَّتهم «ثوارها وشبابها»، وفقًا لما نشرته وكالة الأنباء الليبية، أمس السبت.

وأوضحوا في بيانٍ أنَّ المنطقة لا علاقة لها بالتجاذبات السياسية، مشيرين إلى أنَّهم «أقنعوا أبناءهم بتسليم سلاحهم».

وكانت قوات الجيش فرضت سيطرتها بالكامل على منطقة الزهراء، الأربعاء الماضي، وسيطرت على تقاطع طريق «الشرطة العسكرية»، المؤدي إلى وسط طرابلس.