ليون وأعضاء بـ «النواب» يبحثون مسودة اتفاق حوار الصخيرات

بحث رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون، مساء أمس الجمعة، مع مجموعة من النواب الليبيين مسودة الاتفاق الخاصة بحوار الصخيرات في المغرب.

مهام السلطة التنفيذية ستظل مع مجلس النواب حتى انتخاب رئيس للدولة، وعندها ستبقى للمجلس السلطة التشريعية فقط

وأكد ليون خلال الاجتماع الذي شهده فندق المريديان قرب مطار القاهرة الدولي أن مجلس النواب هو الممثل الوحيد للسلطة التشريعية في ليبيا.

وقال عضو مجلس النواب مبروك الكبير لـ «بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن ليون أبلغهم بأن مجلس الدولة هو جسم استشاري لا محاصصة فيه، ولن يكون تشكيله إرضاء لأي طرف.

وأضاف الكبير أن النواب أكدوا للمبعوث الأممي وحدة المؤسسة العسكرية في البلاد، وأنها تعمل بعيدًا عن السياسة، ومهمتها حماية التراب الوطني والدستور.

وتابع الكبير أن ليون أبلغهم بأن مهام السلطة التنفيذية ستظل مع مجلس النواب حتى انتخاب رئيس للدولة، وعندها ستبقى للمجلس السلطة التشريعية فقط، وأضاف أن ليون أكد أن الوثيقة النهائية للحوار في الصخيرات جاهزة وستسلم قريبًا إلى لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب.