حفتر: سنتحرك نحو طرابلس في الوقت المناسب

أكد القائد العام للجيش الليبي الفريق أول ركن خليفة حفتر أنه لا وقف لإطلاق النار مع «الإرهابيين» في العاصمة طرابلس.

وقال حفتر في لقاء خاص مع قناة «سكاي نيوز» بثته، أمس الجمعة، إن الجيش لا يريد إحداث دمار أو تخريب في العاصمة، وإن وحدات من الجيش المتواجدة داخل المدينة ستتحرك في الوقت المناسب، مع زيادة الضغط على المنطقة الغربية.

الجماعات الإرهابية تأتي بالسلاح عن طريق تركيا وقطر ولا أعارض إطلاق عملية مشابهة لـ «عاصفة الحزم»

وأضاف أن الجيش يتقدم ببطء وبطريقة محسوبة، وقال: «نريد إتمام السيطرة على طرابلس من قبل قوات الجيش فقط، باعتباره الجهة الشرعية».

وانتقد حفتر موقف مجلس الأمن الرافض رفع حظر التسليح عن الجيش، معربًا عن رفضه سعي أوروبا نحو استصدار قرار لضرب المهاجرين غير الشرعيين في البحر، وأكد أن حل المشكلة يكون بتسليح الجيش.

وأضاف أن الجماعات الإرهابية تأتي بالسلاح عن طريق تركيا وقطر، وأن الجيش لا يمتلك السلاح الكافي للتعامل مع هذه الجماعات، فيما قال إنه لا يعارض إطلاق عملية مشابهة لـ «عاصفة الحزم» في ليبيا.

وأشار القائد العام للجيش إلى أن عناصر تنظيم «داعش» تمكنوا من دخول ليبيا عبر مصر والسودان ومالي، بالإضافة إلى المعابر البحرية، «ليجدوا جميع التسهيلات التي تمكنهم من التحرك في ليبيا».