شكري: مايحدث في ليبيا دليل على تهديد المنطقة

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن المنطقة العربية تواجه تهديدات ناتجة عن انتشار الجماعات الإرهابية.

وأضاف شكري في بيان، اليوم الجمعة، أن «ما تشهده ليبيا واليمن والعراق وسوريا من أزمات تعصف باستقرار المنطقة بل وتهدد وجودها فى بعض الأحيان، خير دليل على ذلك».

وتابع: «تلك التحديات ستأتى فى مقدمة أولويات مصر خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن، في حال فوزها بالمنصب».

ووفقا للبيان الذي بثته وكالة أنباء «الشرق الأوسط» اليوم الجمعة، فان تصريحات شكري جاءت خلال اجتماع عقده مع السفراء العرب كممثلين للمجموعة العربية فى نيويورك وبحضور ممثل جامعة الدول العربية في نيويورك.

وأكد حرص مصر الدائم والمستمر على التشاور والتنسيق مع الأشقاء العرب حول مختلف القضايا وفى كافة المحافل الدولية والإقليمية.

وقال شكري إن المنطقة العربية «تواجه تحديات وتهديدات ناتجة عن انتشار التطرف والجماعات الإرهابية وما يرتبط بذلك من تزايد حالة الاستقطاب الطائفى فى المنطقة على حساب الهوية الوطنية لدولها».

وأشار شكري إلى التحركات المصرية لخوض الانتخابات المقرر عقدها في أكتوبر 2015 لشغل المقعد غير الدائم المخصص لإقليم شمال أفريقيا في مجلس الأمن للفترة من 2016 إلي 2017، وهو أيضا المقعد العربي الذي يتم التناوب عليه بين إقليمي شمال أفريقيا وغرب آسيا لضمان وجود تمثيل عربي في مجلس الأمن.

المزيد من بوابة الوسط