«بلدي جالو» يبحث مشكلات القطاعات الحكومية

ناقش عميد وأعضاء مجلس بلدي جالو، اليوم الخميس، مشكلات القطاعات الحكومية التي تعيق عملهم، وإنهاء أزمات السلع التموينية وملفي الغاز والوقود.

وقال مدير مكتب عميد بلدية جالو، إدريس شناني، لـ«بوابة الوسط»، إنَّ الاجتماع ناقش نتائج الزيارة الميدانية لأعضاء المجلس ومتابع قطاع الاقتصاد ورئيس لجنة الأزمة، لتوفير الدقيق والسلع التمونية وملفي أسطونات الغاز والوقود، وما تعانيه المدينة من أزمة في المواد والمحروقات.

وأوضح شناني أنَّ الاجتماع تطرَّق لإجراءات فتح مصرف التجاري الوطني بعد توفير المقر له، بالإضافة إلى بحث العراقيل التي تحول دون تفعيل مبني الجوازات والسجل المدني، فضلاً عن تكليف متابع القطاعين بتقديم كافة الإجراءات للبدء فعليًا وتسليم مقراتهم خلال الأيام المقبلة.

وقدّم متابعا قطاع الاقتصاد والتعليم ببلدية جالو مذكرات حول أهم الأعمال التي جرت خلال الشهر مارس الماضي إلى المجلس البلدي.