تواصل الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة في سرت بين الكتيبة 166 و«داعش»

تواصلت الاشتباكات العنيفة في مدينة سرت صباح الخميس بين قوات «الكتيبة 166» ومسلحي تنظيم «داعش» المتمركزين وسط المدينة.

وقال شهود اتصلت بهم «بوابة الوسط» في سرت، إنّهم يسمعون أصوات انفجارات قوية جراء استخدام الأسلحة المتوسطة والثقيلة في هذه الاشتباكات.

وأكد الشهود تساقط قذائف عشوائية على عدد من المقار الحكومية، منها إذاعة سرت الحرة المتوقفة منذ شهرين، وبجوار مدرسة عمر المختار ومخزن للسلع التموينية، ومزرعة للأبحاث إلى جانب عدد من مساكن الجيزة العسكرية، مشيرين إلى أنَّ عناصر الكتيبة 166 تقصف بعنف مواقع مجمع قاعات وأغادوغو والمباني الجاري تنفيدها بجامعة سرت، حيث تتواجد عناصر «داعش»، الذين يردون بقصف مواقع تمركز الكتيبة 166 بجزيرة أبوهادي قرب معصرة الزيتون بطريق أبوهادي الغربيات.

وأوضح الشهود أنَّ الاشتباكات متواصلة حتى الساعة، وأن القصف ألحق أضرارًا مادية طالت عددًا من المواقع الإدارية؛ حيث يتواجد مسلحو «داعش».

وتدور الاشتباكات على الطريق الساحلي ابتداءً من جزيرة دوران أبوهادي مرورًا بمساكن الجيزة العسكرية، ومجمع قاعات واغادوغو والمقار الحكومية وطريق الإذاعة ومزرعة الأبحاث، ووصولاً إلى سوق الخضار آخر نقطة تمركز لمسلحي تنظيم داعش.

ولم يتسن حتى الآن معرفة حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

المزيد من بوابة الوسط