النعاس: زاوية تحفيظ القرآن في مسجد القدس هي المستهدفة

قال الناطق باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة في طرابلس عصام النعاس إنَّ استهداف مسجد القدس حدث الساعة الرابعة صباحًا، دون وقوع ضحايا.

وأوضح النعاس في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» من طرابلس، أنَّ الانفجار ناجمٌ عن حقيبة متفجِّرة وُضعت ليلاً، مرجِّحًا استهداف زاوية تحفيظ القرآن بالمسجد.

وكان مجهولون استهدفوا، فجر اليوم الخميس، جامع القدس في شارع الجمهورية في العاصمة (طرابلس).

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير.

وأدى التفجير إلى تخريب الجامع وتناثر الحطام داخله، كما تسبَّب في تحطُّم بابه، وتضرُّر بعض أرجاء فنائه الخارجي.

يذكر أنَّ كثيرًا من المساجد داخل المدينة القديمة في طرابلس تعرَّضت للاعتداء والتخريب كمسجد «أحمد باشا القره مائلي»، وجامع «درغوث باشا» وكُتّاب الشيخ إصباكة، وهي مدرسة قرآنية صغيرة.

كما اقتحم سلفيون جامع ميزران المعروف في قلب العاصمة، وهدموا أضرحة موجودة في باحته.

وهاجم متشدِّدون مسجد سيدي الشعاب الشهير في طرابلس، في العام 2012، وفي العام نفسه استهدفوا ضريح عبدالسلام الأسمر في مدينة زليتن غرب طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط