الغيراني: سنتصدى لأي هجمات أوروبية أحادية على مواقع يستخدمها مهربو البشر

هدَّدت ما يسمى بحكومة الإنقاذ التابعة للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته بالتصدي لأي خطوات أحادية الجانب، يتَّخذها الاتحاد الأوروبي لمهاجمة مواقع يستخدمها مهرِّبو البشر.

وحثَّت دول الاتحاد على التشاور معها بشأن خطط مواجهة أزمة الهجرة، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقال وزير خارجية حكومة المؤتمر الوطني المنتهية ولايته محمد الغيراني، إنَّ حكومته عرضت مرارًا المساعدة في التعامل مع المهاجرين الذين ينطلقون من الشواطئ التي تسيطر عليها لكن اقتراحاتها رُفضت.

وقال الغيراني: «‬‬لا يمكنك تقرير أنْ تقصف وحسب. لنفترض أنَّك قصفت موقعًا ما. كيف ستعرف أنَّك لم تصب شخصًا بريئًا أو صيادًا؟ هل تملك أوروبا دقة شديدة؟ لذلك نقول دعونا نفعل هذا معًا»، حسب «رويترز».

وأضاف: «نفعل ما بوسعنا حتى تتعاون أوروبا معنا في التصدي للهجرة غير الشرعية، لكنهم يقولون لنا دائمًا إننا لسنا الحكومة المعترف بها دوليًّا».

وتابع الغيراني: «الآن لا يمكنهم اتخاذ قرار بمثل هذا التحرُّك، عليهم الحديث معنا».

المزيد من بوابة الوسط