رئيسا المفوضية الأوروبية والأفريقية يطالبان أطراف الأزمة الليبية بالتوصل إلى حل سلمي

طالب رئيسا المفوضية الأوروبية والأفريقية أطراف النزاع في ليبيا بالتوصُّل إلى حلٍّ سلمي.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر إثر لقائه رئيسة المفوضية الأفريقية نكوسازانا دالميني-زوما أمس الأربعاء: «نطالب مع مفوضية الاتحاد الأفريقي الأطراف المنخرطين في عملية المصالحة في ليبيا بالتوصُّل إلى اتفاق» وحلٍّ سياسي لإعادة بناء الدولة وتحقيق الاستقرار وبالتالي وقف نزيف الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف: «نحن بحاجة إلى مُحاوِر موثوق به ومستقر في ليبيا».

وأكدت زوما أنَّه «من المهم للغاية أنْ تتوصَّل القوى الليبية غير المتطرِّفة إلى تفاهم لأنَّه عندما يكون هناك فراغٌ فإنَّ آخرين يملؤونه». كما أكدت التعاون «معهم».

وقالت: «لكن ليس في إمكان أي منا أنْ يفرض عليهم حلاً من الخارج».

وأوضحت زوما أنَّه يجب العمل على ثلاثة محاور هي الهجرة الشرعية ومكافحة المهربين وتوفير فرص للشبان الأفارقة كي لا يضطروا لخوض مغامرات «يائسة».