عودة تصدير النفط من ميناء الحريقة بطبرق

عادت ناقلات النفط للرسو بمرفأ ميناء الحريقة في طبرق بعد يومين من إغلاق الميناء بسبب احتجاج بعض أفراد حرس المنشآت ووقفهم لشحن النفط من الميناء احتجاجًا على تأخر رواتب أفراد حرس المنشآت.

وأكد مصدر بميناء الحريقة النفطي أن عملية شحن النفط وتصديره عادت الأربعاء، بعد أن تراجع أفراد حرس المنشآت عن عملية ايقاف التصدير، وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أن وحدة من الشرطة العسكرية بطبرق قامت ياستدعاء الأفراد التابعين لحرس المنشآت والذين قاموا بعملية منع النواقل من شحن النفط.

وأشار المصدر إلى أنه لا يعلم تفاصيل ما حدث بعد ذلك إلا أن عملية التصدير عادت لوضعها الطبيعي بعد السماح لناقلة يونانية بالرسو علي رصيف ميناء الحريقة النفطي.

وأكد المصدر بأن حمولة الناقلة تقدر بـ 700 ألف برميل من النفط الخام، لافتًا إلى أن عملية الضخ من الميناء خُفضت إلي 150 ألف برميل يوميًا، وحسب المصدر فإن معدل الانتاج اليومي كان قد وصل إلي 250 ألف برميل من النفط الخام.

يذكر أن منتسبي حرس المنشآت بطبرق تكررت منهم عملية ايقاف التصدير احتجاجا على تأخر رواتبهم، مع العلم بأن تأخر الرواتب لشهري فبراير ومارس طالت جميع العاملين بالدولة ولم تقتصر فقط على منتسبي حرس المنشآت.

المزيد من بوابة الوسط