مجهولون يغتالون الإعلامي الليبي مفتاح القطراني

اغتال مجهولون رميًا بالرصاص الإعلامي الليبي مفتاح القطراني، بينما كان في مكتبه بشارع العشرين في مدينة بنغازي، مساء اليوم الأربعاء، وكان القطراني يدير شركة للإنتاج الإعلامي قبل اغتياله.

وينضم القطراني لقائمة الإعلاميين الذين طالتهم يد الغدر أثناء أداء عملهم جراء حالة التدهور الأمني التي تعيشها ليبيا خلال السنوات الأخيرة. وتذيلت ليبيا الترتيب المغاربي في حرية الصحافة، وفق تقرير منظمة «مراسلون بلا حدود» للعام 2015، والذي رصد سبعة اغتيالات طالت رجال الإعلام في البلاد.

وأبرزت منظمة «مراسلون بلا حدود» خلال تقريرها، الصادر في 12 فبراير الماضي، الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في ليبيا، بعد أن أدرجتها في خانة التراجع في الترتيب السنوي عن السنة المنصرمة بـ17 مركزًا (137 عالميًا)، فيما تحتل حاليًا المرتبة 154 عالميًا و17 عربيًا والـ5 مغاربيًا من ضمن 180 دولة.

وتضمن التقرير أوضاع حرية الصحافة عن العام 2014 في ليبيا، وأوضح أن الصحفيون «يقفون شاهدين على حالة من الفوضى العارمة»، حيث أحصت مراسلون بلا حدود سبعة اغتيالات و37 عملية خطف في صفوف الفاعلين الإعلاميين منذ سقوط القذافي قبل ثلاث سنوات.

وأشار التقرير إلى أن «موجة العنف الجارف» في البلاد دفعت أكثر من 40 صحفيًا إلى الفرار للخارج خلال عام 2014، «إذ بات مجرد تغطية أنشطة التشكيلات المسلحة التي تتنازع على السلطة عملاً بطوليًا في حد ذاته».