أهالي طبرق يؤدون صلاة الغائب على أرواح عائلة أحرير

أدى أهالي مدينة طبرق، مساء اليوم الأربعاء، صلاة الغائب على أرواح عائلة أحرير الذين قتلوا على يد عناصر تنظيم «داعش» في مدينة درنة، وذلك بعد صلاة المغرب في ميدان الشهداء أمام مسجد الملك إدريس السنوسي.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالأوقاف والشؤون الإسلامية بطبرق، حسين الصغير، لـ«بوابة الوسط»، إن «هذا أضعف الإيمان فالمصاب جلل فلا يصح قتل الأبرياء والتنكيل بهم مهما فعلوا، وهذه جريمة بشعة بكل المقاييس وليس هناك دين يقول أقتلوا ونكلوا».

وأضاف الصغير: «أبناء درنة هم أبناؤنا وهي الأقرب لمدينة طبرق وتجمعنا بعائلاتها علاقات أسرية طيبة ونحن نقف معهم بكل ما أوتينا من قوة وجهد».

وناشد الصغير «العقلاء والحكماء ورجال الجيش والشرطة بشكل خاص والحكومة الموقتة ومجلس النواب بشكل عام باتخاذ خطوات جبارة وجريئة تجاه ما يحدث في مدينة درنة من قتل وتنكيل» على يد المجموعات المتطرفة.