اعتصام عسكريين أمام مصرف ليبيا المركزي في سبها‏ للمطالبة بمرتباتهم

نظَّم عدد من العسكريين اعتصامًا أمام مقر مصرف ليبيا المركزي في مدينة سبها، وأغلقوا أبوابه إلى حين الاستجابة لمطالبهم.

وقال الناطق باسم العسكريين المعتصمين أمام المصرف ضابط الصف يونس علي مسعود صالح لـ«بوابة الوسط» ظهر اليوم الأربعاء، إنَّ هؤلاء العسكريين المعتصمين أمام مقر المصرف في سبها «يطالبون بحقوقهم بالدرجة الأولى»،

وأوضح أن من بين تلك الحقوق «تأخر المرتبات التى لم تصرف للبعض منذ أربع سنين، وآخرون من سنتين ومنهم من عدة أشهر»، منوهًا إلى أنهم «لا يطالبون بسلطة ولا حكم»، مؤكدين «نحن لسنا طرفًا فى أي تجاذبات سياسية».

وأشار صالح إلى أنَّ حجة إدارة الحسابات العسكرية في عدم صرف المرتبات «عدم وجود أرقام وطنية» لدى العسكريين. وأضاف «نطالب رئيس الحكومة ورئيس الأركان بحل هذه الاشكالية، وأننا لن نقوم بفتح المصرف إلا بعد تلبية جميع مطالبنا، ومن أهمها المرتبات، وأن يتم تعيين آمر لمنطقة سبها العسكرية من المنطقة الجنوبية».

وتحدث صالح عن وجود مَن «يعيق ويعرقل تأسيس الجيش في المنطقة الجنوبية عامة، ومدينة سبها بصفة خاصة». يذكر أنّها ليست المرة الأولى التى يتم فيها الاعتصام أمام مصرف ليبيا المركزي فرع سبها من قبل العسكرين المطالبين بمرتباتهم.