إيطاليا: ما يجري في ليبيا يهدد أمننا القومي

أكدت إيطاليا أن تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا حاليًا بشكل غير مسبوق، يمثل تهديدًا للأمن القومي الإيطالي ولكل أوروبا.

جاء ذلك في بيان صدر عن القصر الرئاسي الإيطالي نقلته وكالة أنباء «انسا» الإيطالية، عقب انتهاء اجتماع مجلس الدفاع الأعلى، مساء أمس الثلاثاء، الذي عقد في روما برعاية الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، وحضور كل من رئيس الوزراء ماتيو رينزي، ووزراء الدفاع روبيرتا بينوتي، والداخلية انغليانو الفانو، ورئيس هيئة أركان الدفاع الجنرال كلاوديو غرازيانو، وعدد آخر من المسؤولين المعنيين.

واستعرض المجلس الأعلى للدفاع الوضع الدولي والارتفاع الملحوظ في أعمال العنف والإرهاب والتوتر وعدم الاستقرار بالمتوسط، وخصوصًا في ليبيا في الأشهر الأخيرة، وفقًا لمراسل وكالة الأنباء الليبية في مالطا.

وأكد المجلس ضرورة تركيز الجهود الأمنية، وتوجيه الاقتصاد الوطني من قبل الحكومة الإيطالية لدعم المناطق المتأثرة من تدهور الأوضاع بليبيا.

المزيد من بوابة الوسط