ورشة عمل تدريبيّة لموظّفي «بلدي سبها‏»

افتتحت، اليوم الثلاثاء، بمدينة سبها ورشة عمل تدريبيّة بعنوان «إدارة الموارد البشرية لغير العاملين بها»، لموظّفي بلدية سبها.

حضر افتتاح الورشة عميد بلدية سبها حامد الخيالي وعدد من أعضاء المجلس البلدي ونائب مدير مشروع بلديتي على مستوى ليبيا عصام حسين المعداني ومستشار بمشروع بلديتي الدكتور أبوعزوم اللافي وعدد من موظفي البلدية.

وقدَّم المدرب والمستشار في التنمية البشرية بهاء الدين جاباء في بداية الورشة تعريفات حول ماهية إدارة الموارد البشرية وطبيعة عملها وأهدافها المعاصرة ومهنية العمل في مجالها، والوصف الوظيفي واستخداماته وكيفية اختيار التوظيف من السيرة الذاتية.

وأوضح نائب المدير العام لمشروع بلديتي على مستوى ليبيا عصام حسين المعداني أنَّ الورشة تأتي ضمن برامج منظّمة كرييتف الأميركية ودعم الحكومة الأميركية في بناء العمل المؤسساتي في بناء الدولة الليبية لإدارة البلديات.

وقال المعداني إنَّ الليبيين لديهم خبرة في العمل بالبلديات، مستدركًا أنّهم بحاجة إلى تطوير ورفع مستوى الكفاءة، وأنَّ البلدية الناجحة لا تكون مرتكزة على شخص واحد بل كادر وظيفي متكامل يعمل بروح الفريق.

وأضاف أنَّ مشروع بلديتي يستهدف ست بلديات هي «زوراة - صبراتة - غريان - سبها - البيضاء - طبرق»، مشيرًا إلى أنَّ ثمة برنامجًا آخر يستهدف كافة البلديات، مضيفًا «سوف نقوم بدعم لوجستي من منظومات الإدارة المالية وفتح مواقع إلكترونيّة للبلدية من أجل أنْ يطلع المواطن على المناشط والمعلومات والتواصل مع البلدية».

وأوضح أنه سيكون هناك مشروع «دليل الشفافية» لكل بلدية الذي يحتوي على مسودة السلوك الإداري للموظف، منوهًا بأنَّ «مشروع بلديتي سينتهي في منتصف عام 2016».

وأشار مستشار مشروع بلديتي الدكتور أبوعزوم اللافي إلى أنَّ الورشة تمتد ليومين، لافتًا إلى أنَّ هناك ورشًا أخرى لعدد من عمداء البلديات خلال الأيام القادمة.

وقالت الباحثة القانونيّة بالمجلس البلدي لمدينة سبها فاطمة سليمان الهادي لـ«بوابة الوسط» إنَّ «الورشة مهمة جدًا من أجل اكتساب معلومات جديدة تسهم في عملي، وكذلك من رفع المستوى والإدراك في التخطيط والإدارة».

المزيد من بوابة الوسط