إغلاق ميناء الحريقة بسبب إضراب حراس الأمن

قال مسؤول في ميناء الحريقة شرق البلاد، اليوم الثلاثاء، إن الميناء أغلق بسبب إضراب حراس الأمن، وأوضح المسؤول أن الإضراب يتعلق بالرواتب، مشيرًا إلى أن ناقلة راسية بالميناء اضطرت لإيقاف تحميل الخام بسبب الإضراب.

وأفاد مسؤول آخر، وفقًا لـ «رويترز»، أن ميناء الزويتينة يعمل بشكل طبيعي، وأن ناقلة تجري عمليات تحميل نحو 700 ألف برميل من الخام هناك.

وكان مسؤول في ميناء الحريقة النفطي، قال في العاشر من فبراير الماضي، إن «الميناء أغلق بسبب إضراب حراس الأمن»، الأمر الذي قال عنه مدير ميناء الحريقة النفطي، رجب سحنون: إن «استمرار ضخ النفط عبر الأنابيب من حقل السرير لميناء طبرق سيُخلّف مشكلات، إذا لم يتم تصدير النفط وتفريغ بعض الخزانات في مستودعات الحريقة بطبرق».

وأوضح سحنون أنَّ ميناء الحريقة لم يتوقَف عن تصدير الخام منذ بدء العمل به في العام 1967، مستدركًا أنَّ الظروف الحالية أوقفت العمل عدة مرات لأسباب تتعلّق بالمحتجين ولا تتعلّق بالعاملين أو إدارة الميناء.
وكان حراس ميناء الحريقة النفطي أضربوا عن العمل أكثر من مرة، لأسباب تتعلّق بتأخر رواتبهم.

المزيد من بوابة الوسط