السيسي: مهمة «ناتو» غير المكتملة في ليبيا تركتها عرضة للإرهاب والفوضى

اعتبر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أنَّ مهمة الحلف الأطلسي «ناتو» في ليبيا غير مكتملة، وتركت البلاد عرضة للإرهاب والفوضى، داعيًا إلى رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي، وفقًا لوكالة (آكي) الإيطالية.

ونَاقَشَ السيسي خلال استقباله وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، أمس الإثنين في العاصمة المصرية (القاهرة)، خطر الإرهاب وجهود مكافحته في منطقة الشرق الأوسط لا سيما ليبيا.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، في بيان: «يتعيَّن اتخاذ إجراءات سريعة وفعالة لمساندة الجيش الليبي ورفع حظر السلاح المفروض عليه، ودعم الحكومة الليبية والجيش الوطني، بما يساعد على إرساء دعائم الاستقرار وعودة الدولة بشكل مكتمل والحيلولة دون تفشي الإرهاب وانتقاله إلى دول أخرى، لا سيما في ضوء العناصر الأجنبية التي تقاتل في صفوف الجماعات الإرهابية المتواجدة في عدد من دول المنطقة العربية».

وأضاف يوسف أنَّ السيسي تطرَّق إلى «أن خطورة الملف الليبي تستدعي تضافر جهود المجتمع الدولي بفاعلية أكبر لدحر الإرهاب والقضاء عليه»، موضحًا أنَّ «موقف مصر الرافض للإرهاب هو موقف شعبي عام يساند جهود الدولة المبذولة لمكافحة الإرهاب على أكثر من جبهة، سواء في سيناء أو على حدودها الغربية مع ليبيا».

ودان الرئيس المصري بشدة عملية إعدام الإثيوبيين المسيجين في ليبيا على أيدي تنظيم «داعش»، مؤكدًا «استنكار مصر لهذه الأحداث البشعة».

ونوه إلى أنَّ «تكرار مثل هذه الأفعال الإجرامية يعد بمثابة ناقوس خطر يستدعي ضرورة التحرُّك العاجل لتدارك خطورة الموقف في ليبيا».