اشتباكات مسلّحة بمنطقة شيحا الغربية في درنة

اندلعت اشتباكات مسلّحة، مساء اليوم الإثنين، بين عناصر تنظيم «داعش»، وشباب عائلة عيسى أحرير المنصوري، بمنطقة شيحا الغربية في مدينة درنة شرق ليبيا.

وقال شاهد عيان لـ«بوابة الوسط»، إنَّ عناصر تنظيم «داعش» يُحاصرون منزل المنصوري، في محاولة منهم للقبض على المواطن «محمد عيسى أحرير المنصوري»، لتطبيق الحد عليه والقصاص بسبب تهمة قتل على حد قول الشاهد، مبينًا أنَّ أبناء المنصوري خرجوا للدفاع عن شقيقهم.

وأوضح شاهد العيان الذي فضّل عدم نشر اسمه لدواعٍٍ أمنية، أنَّ المواجهات المسلّحة بدأت منذ الساعة الخامسة مساءً حتى هذه اللحظة، وتم خلالها استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأشار إلى أنَّ هناك قتلى وجرحى جراء الاشتباكات دون إعطاء إحصائية دقيقة عن عدد القتلى والجرحى.

الجدير بالذكر أنَّ تنظيم «داعش» قام بقطع يد مواطن بمسجد العتيق وسط مدينة درنة، بعد أنْ وجه له التنظيم تهمة السرقة وتمت إقامة «حد السرقة» عليه.