الولايات المتحدة: قتل المسيحيين الإثيوبيين على يد «داعش» مجزرة وحشية

دان البيت الأبيض بشدة، أمس الأحد، ما وصفه بـ «المجزرة الوحشية» في ليبيا، حيث أعدم نحو 30 مسيحيًا إثيوبيًا.

وقالت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي، برناديت ميهن، في بيان إن «الولايات المتحدة تدين بأقسى العبارات المجزرة الوحشية بحق المسيحيين الإثيوبيين، على يد إرهابيين في ليبيا ينتمون إلى تنظيم داعش»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ونشر تنظيم «داعش» فيديو يظهر إعدام 28 شخصًا على الأقل، وذكر التنظيم المتطرف أنهم إثيوبيون مسيحيون أعدموا في ليبيا بعدما «رفضوا دفع الجزية»، أو اعتناق الإسلام.

وأظهر الفيديو الذي نشر على مواقع تعنى بأخبار الجماعات المتطرفة، تحت عنوان «حتى تأتيهم البينة»، إعدام 12 شخصًا على شاطئ عبر فصل رؤوسهم عن أجسادهم، و16 شخصًا في منطقة صحراوية عبر إطلاق النار على رؤوسهم.

المزيد من بوابة الوسط