مصلحة الآثار تحتفل باليوم العالمي للمعالم والمواقع الأثرية

احتفلت مصلحة الآثار باليوم العالمي للمعالم والمواقع الأثرية أمام مجلس القادة العسكريين في مدينة شحات شرق البلاد.

وحضر الاحتفالية، التي أٌقيمت اليوم السبت، رئيس مصلحة الآثار أحمد حسين ومدير مراقبة آثار شحات أحمد الصابر وعدد من المهتمين ومسؤولين وخبراء الآثار.

تضمَّن الاحتفال عددًا من الكلمات التي توضح أهمية المعالم والمواقع الأثرية وسبل حمايتها والاعتناء بها من قبل الجهات الرسمية. كما تضمن الاحتفال محاضرة بمناسبة اليوم العالمي ألقاها ثلاثة محاضرين في قاعة مكتب الثقافة والمجتمع المدني شحات.

وأُقِـرَّ اليوم العالمي للمعالم والمواقع الأثرية إثر اقتراح من المجلس الدولي للمعالم والمواقع الأثرية، صَادَقَ عليه المؤتمر العام لمنظَّمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو» سنة 1983.

وتنص الاتفاقية على تصنيف التراث الإنساني إلى نوعين أولها التراث الثقافي الذي يشمل الآثار والمجمعات العمرانية والمواقع الحضرية ذات القيمة الاستثنائية والطبيعية والتي تشمل المواقع الطبيعية ذات القيمة العالمية.

وجاءت الاتفاقية نتيجة العبث والتخريب والدمار والاستيلاء على المواقع التاريخية والأثرية، في ظل غياب التشريعات والقوانين واللوائح التي تلزم المؤسسات والأفراد بالمحافظة على المواقع الأثرية والتاريخية، بالإضافة إلى أنّها جاءت للقصور الحاد في سياسات التخطيط العمراني والمحافظة على التراث الثقافي للإنسانية، بحسب ما نصت عليه الاتفاقية.

ويُعد هذا اليوم مناسبة لتوعية المواطنين بتنوع التراث في العالم، وبالجهود المبذولة لصيانته والمحافظة عليه.