عمليات تمشيط للجيش قرب «سيدي خالد» و«رأس الهلال»

قال آمر محور عين مارة العقيد سعد عقوب، اليوم الجُمعة، إن «هدوء حذر» يشوب محور عين مارة، قرب درنة، بعد اشتباكات وقعة بمنطقة (الظهر الحمر - وادي بوضحاك) خلال الأيام الماضية، بين قوات الجيش وعناصر متطرقة.

وأوضح عقوب، في اتصال هاتفي أجرته «بوابة الوسط»، أن قوات الجيش تقوم بعمليات تمشيط واسعة بالقرب من منطقة سيدي خالد، كما تقوم مفارز عسكرية أخرى تابعة للجيش، بعمليات تمشيط واسعة على تخوم غابات رأس الهلال، التي تتمركز بها جماعات تابعة للتنظيمات الإرهابية.

وأشار آمر محور عين مارة إلى أن الاشتباكات التي وقعت بمنطقة الظهر الحمر- وادي بوضحاك، أسفرت عن سقوط قتيل واحد وسبعة جرحى في صفوف قوات الجيش.

وتحاصر قوات الجيش مداخل ومخارج مدينة درنة، التي يتمركز بها عناصر تابعة لـ«مجلس شورى مُجاهدي درنة»، ومُسلحي التنظيمات الإرهابية الأخرى.

وتشهد المنطقة مناوشات وقصف مُتبادل بين الحين والآخر بعدة محاور، دون وقوع اشتباكات مُباشرة بين الطرفين.

المزيد من بوابة الوسط