21 قتيلاً على الأقل في معارك شرق طرابلس

قتل 21 شخصًا على الأقل، أمس الجمعة، معظمهم من الجيش، في معارك شهدتها تاجوراء شرق العاصمة طرابلس الخاضعة لسيطرة قوات «فجر ليبيا»، وفق ما أفادت مصادر عسكرية لوكالة «فرانس برس».

وأوضح مصدر عسكري أن «14 جنديًا من قوات الجيش قتلوا في معارك، أمس الجمعة، فيما قتل أربعة أفراد من قوات «فجر ليبيا»، إضافة إلى ثلاث نساء قتلن إثر قصف عشوائي في منطقة تاجوراء» التي تبعد قرابة 30 كلم شرق مركز طرابلس.

وأضاف أن «24 شخصًا على الأقل سقطوا جرحى في المعارك وإصاباتهم متفاوتة الخطورة».

من جهته، قال محمد الشامي رئيس المركز الإعلامي لغرفة العمليات المشتركة الموالية لتحالف «فجر ليبيا» وفق «فرانس برس» إن «32 من قوات الجيش قتلوا، أمس الجمعة، فيما سقط لنا أربعة أوخمسة جرحى».

وذكر المصدر العسكري أن المعارك اندلعت بعد هجوم شنته كتيبة صباح الجمعة على مقر جهاز مكافحة الجريمة، التابع لمجموعات «فجر ليبيا» في تاجوراء «بمساندة الجيش ومدنيين وسلاح الجو».

وتحاول قوات الجيش فتح جبهة جديدة بهدف الاقتراب من طرابلس، الخاضعة لسيطرة قوات «فجر ليبيا» منذ الصيف الماضي، بعدما تمكنت من فتح جبهة أولى جنوب العاصمة في مارس الماضي.

وقال مصدر عسكري آخر في الجيش إن تاجوراء التي تضم حاليًا المطار الوحيد لطرابلس، والمعروف باسم قاعدة معيتيقة تشهد «معارك تدور منذ صباح أمس الجمعة بمساندة مقاتلات سلاح الجو الذي انطلق من قاعدة الوطية غرب طرابلس».

وأشار إلى «ﺗﻘﺪﻡ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻭﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺴﺎﻧﺪﺓ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ، ﻣﻦ المنطقتين الغربية والجنوبية».

لكنه أكد أن قوات «فجر ليبيا» تسيطر «بشكل كامل على تاجوراء عدا معسكر تجري محاصرته، بعدما لجأت إليه القوات المهاجمة».

ووقعت معارك اليوم في وقت يخوض ممثلون عن طرفي النزاع محادثات في المغرب، برعاية الأمم المتحدة تهدف إلى تشكيل حكومة وطنية.

المزيد من بوابة الوسط