توتر في العاصمة طرابلس.. إغلاق طرق رئيسية وانتشار المظاهر المسلحة

تسيطر أجواء من التوتر، اليوم الجمعة، على العاصمة طرابلس، بعد ليلة لم ينم فيها معظم سكان العاصمة جراء إطلاق مكثف لمفرقعات الألعاب النارية الذي اختلط بأصوات إطلاق الرصاص في عدد من أحياء المدينة خاصة حي فشلوم.

جاء هذا التطور بعد ساعات من إغلاق شارع الزاوية من قبل شباب المنطقة، وإغلاق طريق السور الممتد من جامع القدس إلى مدخل طريق المطار بباب العزيزية.

وأكد شهود عيان، اتصلت بهم «بوابة الوسط» من مدينة طرابلس، أن عدد من المسلحين وأهالي منطقة تاجوراء أغلقوا الطريق الساحلي وهو الطريق الرئيس الذي يربط بين مدن الساحل الليبي، كما أغلق آخرون الطريق السريع الذي يبدأ من أول تاجوراء وينتهي عند مدخل بلدة جنزور.

وأشار الشهود إلى تواجد مكثف للسلاح المتوسط والثقيل التابع لما يُعرف بقوة الردع التي تتخذ من قاعدة معيتيقة مقرًا لها، فيما تواجد مسلحون ملثمون في بوابات عدة تنتشر في شوارع ومفترقات طرق طرابلس.

وتعد مناطق فشلوم وزاوية الدهماني والغرارات والدريبي وقدح وشارع الزاوية وقرجي وجانب كبير من تاجوراء مناطق أكثر توترًا لموقفها المعارض مما يُعرف بـ«فجر ليبيا». وتتهم الأخيرة تلك الأحياء بتأييدها لـ«عملية الكرامة» التي يقودها الفريق أول ركن خليفة حفتر في بنغازي ضد قوات ما يُعرف بـ«مجلس شورى ثوار بنغازي».