انفجار عبوة ناسفة وتخريب مدارس وتدمير محطة اتصالات في سرت

شهدت مدينة سرت ثلاث حوادث متفرقة خلال الليلة الماضية، شملت انفجار عبوة ناسفة داخل سور مسجد، وتدمير محطة اتصالات، بالإضافة إلى عمليات تخريب طالت عددًا من المدارس من قبل عناصر مجهولة.

وأفاد شهود عيان بانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع عقب صلاة العشاء مباشرة الليلة الماضية داخل سور مسجد «قرطبة» بسرت؛ مما أسفر عن إصابة شخصين بجروح وألحق أضرارًا مادية بالمسجد.

وأوضح أحد الشهود في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أن صوت انفجار العبوة كان «قويًا» وسمعه سكان المنطقة؛ مما أدى إلى ارتباك وهلع المصلين لدى خروجهم من المسجد عقب انتهاء صلاة العشاء مباشرة، مشيرًا إلى أن أضرارًا مادية لحقت بسيارتين تهشم زجاجهما الخلفي وسقطت عليهما شظايا.

وفي سياق آخر، تعرضت محطة «بكج» للاتصالات المغذية للشبكة العامة للكهرباء لجزيرة الدوران الرئيسية بمدخل سرت الجنوبي للحرق والدمار إثر إصابتها الليلة الماضية بقذيفة عشوائية، وهو ما أوقفها عن العمل وأدى لانقطاع الكهرباء عن كافة المنازل التي تغذيها المحطة، بالإضافة إلى قطع الإنارة العامة عن الأعمدة بالشارع الرئيسي وجزيرة دوران أبوهادي وطريق القرضابية.

وقال مسؤول الصيانة والتشغيل بالشركة العامة للكهرباء في منطقة سرت، خلال اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، إن انقطاع التيار الكهربائي متواصل لليوم الثاني على التوالي؛ نظرًا لعدم تمكن الفنيين بالشركة من تغيير الخطوط المغديَّة في اتجاة آخر لعودة الكهرباء إلى المنازل.

وأشار إلى أنَّ فرق الصيانة لم تتمكن من إصلاح الأعطال وإعادة التيار الكهربائي للمنطقة المتضررة؛ لوقوعها في أماكن الاشتباكات.

وأوضح المسؤول أن عملية التنسيق جارية مع الجهات المعنية بشأن دخول فريق فني لصيانة الأعطال قريبًا.

وفي حادث منفصل، أفادت مصادر بقطاع التربية والتعليم بسرت بتعرض عدة مدراس خلال اليومين الماضيين لعمليات تخريب من قبل مجهولين.

وقالت المصادر، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، إن مدرسة سناء يوسف تعرضت لعمليات تخريب، حيث تمت سرقة السبورات المدرسية الخاصة بالطلاب بالفصول المدرسية وسكب الزيوت المحروقة على كراسي الطلاب بالمدرسة، بالإضافة إلى عمليات تخريبية بإدارة المدرسة.

وأشارت مصادر مراقبة شؤون التربية والتعليم بسرت إلى تعرض ثانوية العلوم الاقتصادية لعمليات تخريبية وسرقة عدد من محتوياتها.

كما تعرضت مدرسة ليبيا الحرة لعمليات تخريبية بسور المدرسة، فيما تعرضت ثانوية 17 فبراير بسرت أيضًا لقاذف من قبل مجهولين خلفت أضرار بسور الثانوية والعثور على عبوة ناسفة بمدخل الثانوية لم يتم تفجيرها.