ليون يدين الغارات الجوية على معيتيقة ويطالب بالتحقيق

ندَّد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، بالغارات الجوِّية على مطار معيتيقة، ووصفها بأنَّها محاولة لمنع وفد المؤتمر الوطني المنتهية ولايته من السفر إلى المغرب، لحضور الجولة الجديدة من الحوار.

وقال ليون في بيان نُشر على الصفحة الرسمية للبعثة على موقع فيسبوك :«رأينا رسائل سلبية موجَّهة لهذا الحوار، لكننا لم نر قط غارات جوِّية في اللحظة التي يتأهب فيها أحد الوفود لركوب طائرة في طريقه إلى المحادثات».

وأضاف ليون: «نأمل بأنْ يكون هناك تحقيقٌ لمعرفة مَن الذي يقف وراء هذا الهجوم، ويحدونا الأمل في تقديم تفسير للمجتمع الدولي بهذا الشأن».

وكان وفد المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، هدَّد بـ«إعادة تقييم» مشاركته في الحوار الليبي في مدينة الصخيرات المغربية على خلفية القصف الجوي الذي استهدف مطار معيتيقة في العاصمة (طرابلس)، الأربعاء.

وغادر فريق المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته صباح أمس الأربعاء طرابلس، متَّجهًا إلى المغرب للمشاركة في جلسات استئناف الحوار الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

ومن المتوقع أنْ تستأنف، اليوم الخميس، في الصخيرات المغربية الجولة الخامسة من جولات الحوار الوطني، الذي سيبحث تشكيل حكومة وفاق وطني والترتيبات الأمنية، خاصة في العاصمة (طرابلس)، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

المزيد من بوابة الوسط