وفد «المؤتمر الوطني» يهدد بـ«إعادة تقييم» مشاركته في حوار الصخيرات

هدد وفد المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، بـ«إعادة تقييم» مشاركته في الحوار الليبي بمدينة الصخيرات المغربية على خلفية القصف الجوي الذي استهدف مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، اليوم الأربعاء.

ودان فريق المؤتمر، المشارك في الحوار بمدينة الصخيرات مساء اليوم الأربعاء، قصف المطار مشيرًا إلى أّن «قائد الطائرة التي كانت تقل فريق الحوار والوفد المرافق له أُجبر على إيقاف عملية الإقلاع».

ورأى فريق المؤتمر أنَّ «هذه الأفعال قد تؤدي إلى إعادة تقييم مشاركة المؤتمر في هذا الحوار»، ودعا ما أسماه بـ«الطرف الآخر» إلى ضرورة المُبادرة باتخاذ خطوات عمليّة لبناء الثقة وإبداء حسن النية من قبله في إنجاح مشروع الحوار.

كما دعا في بيانٍ وزّعه خلال مؤتمر صحفي المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى تحمل مسؤولياتها وإثبات جديتها في رعاية حوار حقيقي ينتج عنه توافق وطني، والوقوف على مسافة واحدة بين الأطراف المتحاورة وعدم التعامل بازدواجية المعايير».

كلمات مفتاحية