«أنصار الشريعة» يرصد مكافأة مالية لقتل قادة الجيش الليبي

أعلن تنظيم ما يُسمى «أنصار الشريعة»، اليوم الأربعاء، عن رصد مكافأة مالية لمن يقتل خمسة من قادة الجيش الوطني.

وتضمّن بيان صادر عن التنظيم أسماء كل من القائد العام للجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر، وقائد سلاح الجو الليبي اللواء صقر الجروشي، وآمر المنطقة الدفاعية بالجبل الأخضر العقيد فرج البرعصي، وآمر القوات الخاصة الصاعقة العقيد ونيس بوخمادة، والناطق باسم عملية الكرامة الرائد محمد الحجازي.

وخصّص التنظيم مكافأة مالية قدرها 100 ألف دينار لمن يقتل الفريق أول ركن خليفة حفتر، و50 ألف دينار لمن يقتل اللواء صقر الجروشي، و50 ألف دينار لمن يقتل العقيد فرج البرعصي، و25 ألف دينار لمن يقتل العقيد ونيس بوخمادة، و25 ألف دينار لمن يقتل الرائد محمد الحجازي.

وقال التنظيم في بيانه «نرى في هذه الأيام مروقًا من ربقة الإسلام من أناس عبدوا طواغيت وأصنامًا بشرية صرفوا لها الولاء وأطاعوها من دون الله فكان لزامًا علينا قطف رؤوسهم، فلقد استفحل شرهم وفسادهم فهم أس البلاء وأئمة الكفر دون امتراء، فقد بلغ أذاهم كل بيت وأسرة فهتكوا الأعراض واستباحوا الحرمات».