ليون يأمل في مناقشة «حوار الصخيرات» أسماء المرشحين لحكومة التوافق

استأنفت جلسات الحوار الليبي بين ممثلي الأطراف الرئيسية، في مدينة الصخيرات المغربية، مساء اليوم الأربعاء، لاستكمال المناقشات حول بنود الحوار الرئيسية.

وقال برناردينو ليون، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في مؤتمر صحفي اليوم بالصخيرات، إنه يأمل في مناقشة الأسماء المرشحة للحكومة في هذه الجولة، موضحًا أن أطراف الحوار الرئيسية ستواصل بحث الإجراءات الأمنية والضمانات الدولية حيال الاتفاق النهائي.

مسار جديد خاص بالمرأة الليبية سيعقد في تونس خلال الفترة من 20 إلى 22 أبريل الجاري

كما يبحث المشاركون خلال الجولة مقترح تشكيل حكومة وحدة وطنية والترتيبات الأمنية، التي تضمنتها مسودة الوثيقة الأخيرة بشأن الأزمة في البلاد.

وكشف ليون أن الجولة الجديدة من الحوار الليبي بالمغرب ستواصل النقاش حول الوثيقة الأخيرة بشأن حل الأزمة في ليبيا، بالإضافة إلى تفاصيل تتعلق بحكومة التوافق الوطني.

وأشار ليون إلى أن مسارًا جديدًا للحوار الليبي خاصًا بالمرأة الليبية سيعقد في الجمهورية التونسية خلال الفترة من ٢٠ إلى ٢٢ أبريل الجاري، ودعا الأطراف الليبية إلى تقديم مزيد من المرونة والتنازل، منبهًا إلى أن صبر الليبيين أوشك على النفاد حيث لا توجد سيطرة على الحدود الليبية.