عميد طبرق يستنكر تفجير مقري الاستخبارات وليبيا الوطنية

استنكر عميد بلدية طبرق، الناجي مازق أبوبكر، التفجير الذي استهدف مقري الاستخبارات العسكرية وقناة ليبيا الوطنية في المدينة.

وقال أبوبكر لـ «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إن مثل هذه الأفعال «تزيدنا إصرارًا على بذل المزيد نحو الأفضل لمواطني طبرق».

واعتبر أبوبكر «أن طبرق تدفع الثمن لأنها احتضنت الجسم التشريعي الوحيد في البلاد، وهو مجلس النواب المعترف به وبحكومته دوليًا، ونحن مستمرون في حمايته».

يذكر أن انفجارًا حدث، أمس الثلاثاء، أمام مبنى الاستخبارات العسكرية وقناة ليبيا الوطنية فرع طبرق، أسفر عن أضرار مادية، ولم يسفر عن خسائر بشرية.

وصرح مصدر مسؤول بالاستخبارات العسكرية لـ «بوابة الوسط»، فضَّل عدم نشر اسمه، بأن السيارة نوع BMW (اللون رصاصي) وقفت نهاية سور مبنيي قناة ليبيا الوطنية والاستخبارات العسكرية يقودها شاب في العشرينات من عمره، على حد قوله.

وأضاف أن الاستخبارات العسكريَّة بطبرق والجهات الأمنية أعلنت حالة الاستنفار من أجل القبض على منفذي العملية.