ثلاثة قتلى وجريحان من قوة تابعة لـ «درع الوسطى» في طرابلس

أطلق مجهولون الرصاص على قوة تابعة لما يُعرف بـ«درع الوسطى»، اليوم الثلاثاء، في منطقة وادي الربيع، إحدى ضواحي مدينة طرابلس، حيث قُتل في الحادث ثلاثة من أفراد القوة، وأصيب اثنان آخران إصابات بليغة.

وعلمت «بوابة الوسط» من مصدر طبي أنَّ القتلى هم: أحمد الشويهدي وعلي العاشي وسالم كمبه. والجريحان هما: علي حمودة، وسالم دراة (في العناية الفائقة)، وجميعهم ينتمون إلى مدينة مصراتة.

يذكر أنَّ غالبية الكتائب المنضوية تحت درع الوسطى تنتمي إلى مدينة مصراتة.

وتشهد مدينة طرابلس في الفترة الحالية توتُّرًا أمنيًّا وأعمال استهداف وتفجير تبناها تنظيم «داعش»، إذ اُستُهدفت سفارة المملكة المغربية في شارع الظل في العاصمة (طرابلس)، ليل الأحد، بعبوة ناسفة.

فيما استهدفت عناصر التنظيم قبل ذلك بساعات أفراد الحرس الدبلوماسي أمام السفارة الكورية الجنوبية، في عملية إرهابية، أسفرت عن مقتل ليبييْن اثنيْن، أحدهما أخٌ غير شقيق للسياسي محمود جبريل، فضلاً عن جرح آخر.

المزيد من بوابة الوسط