جينتيلوني: استقرار ليبيا ينهي مشكلة الهجرة غير الشرعية

أكد وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، حتمية حل مشكلة المهاجرين غير الشرعيين من جذورها، مضيفًا أن هذا قائم على استقرار ليبيا.

وأضاف جينتيلوني، في تصريحات أوردها «راديو 24» الإيطالي ونقلتها «وكالة أنباء الشرق الأوسط»، اليوم الثلاثاء، أن إنفاق ثلاثة ملايين دولار شهريًا عن هذا الشأن لحالة الطوارئ التي يتحملها الاتحاد الأوروبي غير كافٍ، ويتطلب زيادة مقبولة لتخفيف حدة المخاطر.

وأضاف أنه من الضروري تعزيز عمل ضرب منظمات الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين.

ودعا رئيس الوزراء الإيطالي، ماتّيو رينزي، أمس الاثنين، إلى عقد اجتماع أمني رفيع بقصر الحكومة في روما، عن الوضع في ليبيا ومكافحة الإرهاب، كما أغاثت قوات خفر السواحل الإيطالي قارب مهاجرين غير شرعيين، انقلب على بعد 80 ميلاً بحريًا قبالة السواحل الليبية، كان على متنه 153 غرق منهم تسعة أشخاص.

وتعتبر إيطاليا من أكثر الدول الأوروبية تضرُّرًا من تردي الأوضاع الأمنية في ليبيا التي تشهد تزايدًا غير مسبوق في أعداد المتسللين إليها بغية العبور إلى أوروبا.