القماطي يصف أجواء جلسات حوار الجزائر بـ«الإيجابية»

بدأت صباح اليوم، الإثنين، في الجزائر جلسة الجولة الثانية لحوار رؤساء الأحزاب والنشطاء السياسيين الليبيين بكلمات للمشاركين.

ووَصَفَ رئيس حزب التغيير، جمعة القماطي، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أجواء الحوار بـ«الإيجابية» حتى الآن، موضحًا أنَّ المشاركين سيدخلون جلسة مغلقة بعد الانتهاء من إلقاء الكلمات.

وأشار القماطي إلى أنَّ الجلسة المغلقة ستكون بحضور رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، وسيُجرى خلالها مناقشة ووضع الملاحظات حول مسوَّدة الاتفاق التي عُرضت في الجولة الأخيرة لحوار الصخيرات، التي تدور حول تشكيل حكومة وحدة وطنية والترتيبات الأمنية.

وقال المبعوث الأممي، برناردينو ليون، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع الجزائر اليوم الإثنين: «يجب علينا إرسال رسالة إلى الذين يتحاربون بأن يعطونا فرصة لإيجاد حل سياسي»، مشددًا على وجود إمكانية لجميع الليبيين للعيش معًا.

وأشار إلى أن وجودهم في الجزائر اليوم يبعث برسالة قوية مفادها بأنه لا مزيد من القتل في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط