ليون: رسالتنا من الجزائر «لا مزيد من الدم في ليبيا»

بدأت الجولة الثانية من جلسات حوار رؤساء الأحزاب الليبية والنشطاء السياسيين، صباح اليوم الاثنين، في الجزائر بمشاركة شخصيات جديدة بينهم نساء.
وقال المبعوث الأممي، برناردينو ليون، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع الجزائر: «يجب علينا إرسال رسالة إلى الذين يتحاربون بأن يعطونا فرصة لإيجاد حل سياسي»، وفقًا لحساب البعثة على موقع «تويتر».

وأضاف ليون، وفقًا لحساب البعثة الأممية على موقع «تويتر» يجب أن يكون هناك إمكانية لجميع الليبيين للعيش معًا، مشيرًا إلى أن وجودهم في الجزائر اليوم يبعث برسالة قوية مفادها بأنه لا مزيد من القتل في ليبيا.

وتابع ليون قائلاً: «سوف نستمع لآراء المشاركين عن الوثائق وسنناقش الأوضاع على الأرض»، وكان برفقة ليون في الجلسة الافتتاحية الوزير الجزائري المنتدب المكلف الشؤون المغاربية والأفريقية، عبدالقادر مساهل.