«داعش» يتبنى استهداف السفارة المغربية في طرابلس

تبنّى تنظيم «داعش» استهداف سفارة المملكة المغربية، ليل الأحد، بعبوة ناسفة في شارع الظل بالعاصمة طرابلس، وأعلن التنظيم عبر صور نشرها عبر موقع «تويتر» أنَّه استهدف السفارة.

وهو الهجوم الثاني للتنظيم، خلال أربع وعشرين ساعة، إذ استهدفت عناصر التنظيم أمس أفراد الحرس الدبلوماسي أمام السفارة الكورية الجنوبية، في عملية إرهابية أسفرت عن مقتل ليبييْن اثنين وجرح آخر.

وكان شاهد عيان قال لـ «بوابة الوسط»، إن الهجوم على السفارة المغربية استهدف الباب الرئيس للسفارة، وجاء مكان التفجير بعيدًا عن مقر الحرس الدبلوماسي الخاص بالسفارة، مُرجحًا عدم وجود ضحايا أو إصابات.

وحاولت «بوابة الوسط» التواصل مع السفير المغربي على هاتفه الخاص وعلى الهواتف الأرضية بمقر السفارة دون جدوى، كما سعت إلى التواصل مع جهات الاختصاص الأمنية بطرابلس دون رد.

ويأتي الانفجار عشية انعقاد جولة جديدة من الحوار في الجزائر بين الأحزاب والنشطاء السياسيين الليبيين.