«داعش» يعلن مسؤوليته عن الهجوم على سفارة كوريا الجنوبية بطرابلس

تبنّى تنظيم «داعش» الهجوم المسلّح الذي استهدف سفارة كوريا الجنوبية صباح اليوم الأحد، في منطقة المدينة السياحية بالعاصمة طرابلس.

وأعلن التنظيم عبر تغريدة في موقع التويتر أنَّ «جنود الخلافة قاموا باستهداف عناصر الأمن في سفارة كوريا الجنوبية»، وفق وكالة الأنباء الليبية من البيضاء.

وكان مدير الإدارة العامة لحماية البعثات الدبلوماسية، العقيد مبروك أبوظهير، أكد اليوم الأحد، مقتل حارسين وجرح آخر في هجوم شنَّه أفرادٌ من تنظيم «داعش» على الحرس الدبلوماسي أمام سفارة كوريا الجنوبية.

وأضاف أبوظهير، لـ«بوابة الوسط» اليوم، إنَّ ثلاثة أشخاص يستقلون سيارة من نوع «هيونداي» بيضاء، أطلقوا وابلاً من الرصاص على حراس السفارة، مما أسفر عن مقتل أحد الحراس وإصابة الآخر، كما قُتل مدني من أحد أقارب الضحايا.

ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية، عن مسؤول حكومي في سول إن القتلى ليس بينهم كوريون.